ورشة عمل بعنوان “مشروع التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة خلال تأهيل وتطوير المسابك بالمنطقة الإيرانية بالبساتين”

0e072148-8713-4aff-8416-3313cb25dee4
Avatar

 

معهد التبين للدراسات المعدنية وجهاز شئون البيئة تنظم ورشة عمل بعنوان “مشروع التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة خلال تأهيل وتطوير المسابك بالمنطقة الإيرانية بالبساتين”

‎نظم معهد التبين للدراسات المعدنية بوزارة التجارة والصناعة ووزارة البيئة ورشة عمل بعنوان ” مشروع التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة خلال تأهيل وتطوير المسابك بالمنطقة الإيرانية بالبساتين” بفندق هوليداي ان بالمعادي لمدة ٣ ايّام وذلك من خلال الادارة المركزية لحماية وتحسين البيئة الصناعية والطاقة يأتي ذلك في إطار استراتيجية مصر ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك بحضور دكتورة احلام فاروق رئيس الادارة المركزية لحماية وتحسين البيئة الصناعية والطاقة، و استاذ دكتور طه مطر مدير معهد التبين للدراسات المعدنية ،ودكتور عمرو عبد العزيز عضو غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية ورئيس شعبة المسابك والعديد من الأساتذة والخبراء
المعنين بقطاع المسابك .

واوضحت دكتورة احلام في كلمتها بأن  فكرة المشروع جاءت بهدف تأهيل قطاع المسابك بالمنطقة ، و لإعداد الدراسات عن الوضع البيئ ولصياغة الخطط القومية لحماية البيئة، ولإعداد الخرائط البيئية لمناطق التنمية الحالية والمخطط تنميتها، مع وضع المعايير الواجب الالتزام بها في العمليات التصنيعية وصولا إلى تطبيق الية الانتاج الانظف. وقد جاءت أولى خطوات تنفيذ هذا المشروع من خلال حصر المؤسسات والمعاهد الوطنية والكفاءات الفنية، هذا لتعزيز سبل التعاون وتبادل الخبرات بين جهاز شئون البيئة وبين الهيئات البحثية العريقة.
 
‎ واضافت بان اختيار التعاون مع السادة معهد التبين للدراسات التعدينية كان بهدف دعم الجهود الوطنية لحماية البيئة والموارد الطبيعية، ولتعزيز سبل التعاون وتبادل الخبرات مع الهيئات المتخصصة والمنظمات المحلية لدعم الجهود الوطنية لحماية البيئة والموارد الطبيعية.
‎وحيث أن منهجية عمل الإدارة هو الدعم الفني الكامل للعملية الصناعية منذ بدء وصول المواد الخام المستخدمة في العملية الصناعية وحتى خروج المنتج النهائي، بما يشملها من تفاصيل فنية دقيقة خلال مرحلة الانتاج، جاءت هذه الورشة التدريبة التي قام بإعدادها معهد التبين للدراسات المعدنية، من خلال السادة الخبراء لتوضيح اليات تنفيذ المشروع بكامل التفاصيل الفنية التي تم ملاحظتها ودراستها خلال الفترة المرحلية السابقة.
‎لتوجيه البحث العلمي لخدمات التنمية وصون البيئة بأساليب علمية وتكنولوجية حديثة، ولتحقيق قيمة مضافة للموارد البشرية بإتاحة المعرفة والمعلومات الكافية في العملية الصناعية بقطاع المسابك، وهذا لبناء القدرات ورفع كفاءة العاملين بهذا القطاع، بهدف اكتساب مهارات متميزة تساعد فى تحقيق التنمية الاقتصادية المرجوة،،
‎هذا  بالإضافة إلى الحفاظ على البيئة ومواردها في إطار
‎ يضمن تحقيق تنمية مستدامة ومستقبل أفضل للأجيال الحالية والقادمة.من خلال التنمية الشاملة للمجتمع.
كما اكدت على ضرورة وجود عنصر الشفافية في التعامل خلال هذه الورشة وطالبت من اصحاب المسابك بوجود عنصر الشفافية والصراحة في تقديم وتوفق اوضاعهم البيئية حيث ان ليس هدف الوزارة تطبيق المخالفات البيئية عليهم ولكن توفيق اوضاعهم لتحقيق أفضل النتائج.

وأشار دكتور طه مطر في كلمته بان هدف معهد التبين وسبب هذه الورشة هو خدمة اصحاب المسابك لتوضيح اسباب المشاكل والعمل على حلها والوصول بان تكون هذة المسابك منافسين ومصدرين للخارج ، ولتحقيق ذلك فأكد على ضرورة التعاون سويا حتى نصل لذلك.

كما اكد دكتور عمر في كلمته بان هناك توجه من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بقيام الصناعة المحلية وتنشيطها حيث اننا لم نعد نستورد قطع الغيار من الخارج والهدف من المسابك هنا ان يتم تنشيطها من اجل دعم الصناعة المحلية بحيث ان اي فرد لديه مسبك وسجل تجاري ويرغب في العمل الجاد فاتحاد الصناعات وشعبة المسابك والدولة تفتح له الأبواب وتقدم يد المساعدة من اجل تحقيق ذلك.